في يوم كهذا منذ 88 عاما، دشن ثلة من أبناء هذه الأمة العظيمة بناء جماعة “الإخوان المسلمون”، ذلك الصرح الجليل الذي حمل على عاتقه مع رجال الأمة المجاهدين رفع راية الدين، مضحين بالمال والنفس والعمر.
إن جماعة “الإخوان المسلمون” بتاريخها العريض، الشريف، خاضت ولا تزال معارك نبيلة من أجل تحرير الأوطان، ورفعة الدين، تواجه المحتلين، وعملائهم، ومندوبيهم بكل شجاعة وجسارة، واستشهد في سبيل ذلك عشرات الآلاف من خيرة أبناء هذه الأمة الكريمة.
إن الفكرة التي رعتها الجماعة وأبنائها فكرة إسلامية أصيلة، دعوة بريئة نزيهة ، قد تسامت في نزاهتها حتى جاوزت المطامع الشخصية ، واحتقرت المنافع المادية ، وخلفت وراءها الأهواء والأغراض ، ومضت قدما في الطريق التي رسمها الحق تبارك وتعالى للداعين إليه.
88 عاما مرت على نشأة جماعتنا، ورغم المحن، والصعوبات، والانقلابات، والقتل والتدمير، فدعوتنا لاتزال كما هي، هادئة، لكنها أقوى من الزوابع العاصفة، متواضعة ،لكنها أعز من الشم الرواسي ،محدودة ،لكنها أوسع من حدود هذه الأقطار الأرضية جميعاً ،خالية من المظاهر والبهرج الكاذب ،ولكنها محفوفة بجلال الحق، وروعة الوحي، ورعاية الله، مجردة من المطامع والأهواء والغايات الشخصية والمنافع الفردية ، ولكنها تورث المؤمنين بها والصادقين في العمل لها السيادة في الدنيا والجنة في الآخرة .
نقول كما قال الإمام الشهيد حسن البنا، أيها الإخوان، لا تيئسوا فليس اليأس من أخلاق المسلمين ، وحقائق اليوم أحلام الأمس ، وأحلام الأمس ، وأحلام اليوم حقائق الغد . ولا زال في الوقت متسع ، ولا زالت عناصر السلامة قوية عظيمة في نفوس شعوبكم المؤمنة رغم طغيان مظاهر الفساد . والضعيف لا يظل ضعيفاً طول حياته ، والقوي لا تدوم قوته أبد الآبدين : (وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ) (القصص:5) .
88 عاما مرت على نشأة جماعتنا، ولازلنا نؤمن بأن لابد للأمة من ميلاد، ولابد للميلاد من مخاض، ولابد للمخاض من آلام، وإن الأمة حتما ستنتصر، وإن مخلصيها ومجاهديها سيؤسسون البناء الحقيقي الجديد.
وفي الذكرى ال 88 لبناء جماعتنا، نعلن اليوم عن مشروع اللائحة الجديدة لجماعة “الإخوان المسلمون” نسعى فيه لبناء على قدر الفكرة التي يحملها، والتضحيات التي بذلت من أجلها.
إننا نطرح مشروع هذه اللائحة الجديدة لجموع الإخوان، ومحبيها والمختصين والمهتمين بشأنها لِكَي يضيف عليها من يشاء ما يراه ضروريا لإنتاج لائحة قوية ومتماسكة تنتج نجاحا تنظيميا وحركيا ودعويا وجهاديا.
والله أكبر ولله الحمد
الإخوان المسلمون
الثلاثاء 13 من جمادي الآخرة 1437 هــ 22 مارس 2016

المقدمة والفلسفة

إنطلاقاً من بيان الشيخ العلامة الدكتور يوسف القرضاوي الصادر بتاريخ 26-1-2016 ومبادرة النواب  وغيرهما من الاسهامات والرسائل والنصائح , تعتبر هذه اللائحة نظاما أساسيا للاخوان المسلمون تجري علي أساسها الانتخابات الداخلية وتعتبر مرجعا للمهام والاختصاصات والعلاقات وبناء الهياكل, وتلبي الكثير من إحتياجات الصف وطموحاته و تطلعاته لبناء هيئات الجماعة.

 

المزيد
مشروع اللائحة العامة لجماعة الإخوان المسلمين

الباب الاول

المقدمة

تفاصيل المواد

الباب الثاني

تعريفات ومصطلحات

تفاصيل المواد

الباب الثالث

هيئات الجماعة

تفاصيل المواد

الباب الرابع

أحكام عامة

تفاصيل المواد

الباب الخامس

أحكام انتقالية

تفاصيل المواد

يسعدنا تلقي اقتراحاتكم عبر الايميل

[email protected]